6 إجابات تغطي كل أسئلتك عن الامتحانات الإلكترونية

تلقينا مؤخرًا كمًا هائلًا من الأسئلة تزامنًا مع إعلان رئيس الجمهورية ووزارة التعليم العالي عن بدء تطبيق الامتحانات الإلكترونية في كافة جامعات مصر ومعاهدها. وسوف نحاول في هذا المقال الرد على أسئلتكم التي جمعناها طوال هذا العام راجيين أن يكون هذا ردًا وافيًا لكل تساؤلات قرائنا الأعزاء.

اقرأ مقالنا عن “ميكنة الاختبارات: 4 تحديات تواجه الجامعات المصرية“.

أسئلة - أجوبة - الامتحانات الإلكترونية

 

1. ما هي الامتحانات الإلكترونية؟

مفهوم الامتحانات الإلكترونية يشير إلى الاختبارات التي تجرى باستخدام برنامج أو نظام إلكتروني. ويمكن لهذه الأنظمة أتمتة عملية إعداد الاختبار وتصميمه وحتى مراقبة خوض الطلاب لهذا الاختبار وعملية تصحيحه واستخراج نتائجه.

إن وزارة التعليم العالي في مصر تخطو خطوات حثيثة للانتهاء من تطوير نظام الاختبارات المؤهلة لسوق العمل بما يسمى «الاختبارات المعرفية»، كخطوة جادة منها لتغيير نظام الامتحانات عموماً في جميع التخصصات.

ووفقًا لجريدة الوطن، فقد أمر الرئيس – في اجتماعه الأسبوع الماضي مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وكذلك الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات  – بضرورة الإسراع في تنفيذ جميع الاستعدادات اللازمة لتطبيق منظومة الامتحانات الإلكترونية الجديدة.

كما أكد على أن تجهيز فرق عمل وتدريب كوادر مؤهلة سوف يمكننا من إدارة معامل الكمبيوتر للاختبارات الإلكترونية إدارة مرضية “بهدف تلافي الأخطاء البشرية في نظم الاختبارات التقليدية، وبلوغ أعلى مستويات الجودة في العملية التعليمية بمعايير دولية تتناسب مع متطلبات الكليات والجامعات المصرية.”

تابع قناتنا على يوتيوب الآن لتتعرف أكثر على أحدث آليات مراقبة الامتحانات الافتراضية وتأمينها.

2. ما شكل أنظمة الامتحانات الإلكترونية وهل يمكن تجربتها؟

للامتحانات الإلكترونية عدة أشكال تختلف مع اختلاف النظام أو البرنامج الذي يقدمها، مثل نظام كوركت للقياس والتقويم المعتمد في القصر العيني وكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، والذي يمنحك فرصة الحصول على حساب تجريبي مجاني أو حجز جلسة تعريفية مجانية في أي وقت من خلال الموقع الإلكتروني.

3. كيف يعمل كوركت منظومة الامتحانات الإلكترونية؟ وما مميزاته؟

يستطيع المستخدم أو الأستاذ الجامعي إنشاء اختبارات متوازنة تتطابق مع الأهداف التعليمية لتغطية كافة مواضيع المنهج الدراسي وأهداف التعلم واستخراج تقارير عن مهارات الطلبة ومستواهم الأكاديمي أيضًا.

إذًا كيف يعمل؟

  1. يمكنك عمل نماذج متعددة للامتحانات (هل قرأت مقالنا “الغش في الامتحانات: ما أسبابه السيكولوجية وكيف نتفاداه؟“) تتضمن مختلف أنواع الأسئلة، مثل الأسئلة المقالية، والاختيار أحد الأجوبة، والاختيار من متعدد، واملأ الفراغات، والترتيب، والأسئلة ذات الإجابة القصيرة، والتوصيل الممتد، وغيرها.

ومن أهم مميزات نظام كوركت هو قدرته على تقييم الأسئلة المقالية بالتصحيح المباشر- وهو ما ناقشناه بالتفصيل في مقالنا “هل يستطيع نظام الامتحانات الإلكترونية تقييم الأسئلة المقالية؟

  1. يمكن لطلاب نفس الكلية في كافة أنحاء الجهورية بدء نفس الامتحان في نفس الوقت باستخدام كوركت.
  2. يمكن كوركت الطلاب من خوض الامتحان من خلال عدة منصات: أجهزة الكمبيوتر المكتبي، والمحمول، والتابلت، أو بالطريقة التقليدية (اختبارات ورقية مطبوعة تُدخل بعد ذلك إلى النظام باستخدام أي نوع من الماسحات).
  3. يقوم كوركت بتصحيح الامتحانات إلكترونيًا واستخراج كافة التقارير اللازمة لقياس المستوى الأكاديمي خلال دقائق قليلة.

4. لماذا يجب علينا الاهتمام بالامتحانات الإلكترونية أكثر من الورقية؟

عندما نزيل الضغط والقلق عن الطلبة ونوفر لهم الوقت الذي كانوا ينتظرونه حتى طلوع النتيجة والثقة في أنه سيجنون ثمار الجهد الذي بذل طوال العام ستتاح لهم الفرصة لمواكبة التعليم في العالم من تطوير مهاراتهم الشخصية والعلمية واكتساب لغات مختلفة تمكنهم من الانفتاح على العالم وما فيه من تطورات جديدة كل يوم.

التفوق - الامتحانات الإلكترونية

كما سيتيح لهم ذلك فرصة أخد دورات تدريبية في المجالات التي سوف يتخصصون فيها مما سيساعدهم في بناء مستقبلهم.

بالإضافة إلى أن ذلك سوف يؤهلهم للعمل في أي مكان في العالم ولن يكونوا في حاجة إلى الرجوع للدراسة من جديد، حيث سيكونوا معتمدين علميًا في أي مكان يذهبون إليهم (اقرأ “كيف تساعد طلابك على اختيار الوظيفة المناسبة لهم؟“).

أما بالنسبة إلى الأستاذ الجامعي، فتدريبه على أنظمة الامتحانات الإلكترونية سيجعله مواكبًا لتقدم هيئات التدريس المتطورة في العالم. وسيكون ذلك خطوة كبيرة في طريق الاعتماد الجامعي الدولي الذي نسعى إليه.

كما أن ذلك سيتيح له مجالًا أكثر للعطاء، حيث ترفع الامتحانات الإلكترونية عبء الامتحانات الثقيل وتصحيحها عن كاهله. فهو بالتأكيد بحاجة إلى مساحة أكبر للتطوير المهني الذي لا ينتهي عند سن معين.

ولا يقتصر هذا التطوير على تلبية احتياجات سوق العمل المصري والأجنبي، بل يمتد أيضًا ليشمل تغيير ثقافة المجتمع حيال مسار التعليم ككل –وهو جزء من الخطة التعليمية للدولة بشكل عام- للتخلي عن التعليم الجامعي التقليدي وتخفيف الضغط على الجامعات المصرية والأساتذة، الأمر الذي سوف يمثل قيمة مضافة للموارد البشرية المصرية في المستقبل.

5. ما رأي الطلاب في الامتحانات الإلكترونية عمومًا؟

نشر موقع ريسيرش جيت في العام الماضي بحثًا علميًا بعنوان “آراء الطلاب في الاختبارات الورقية في مقابل الاختبارات الإلكترونية في دورة برمجية تقديمية”. وفيه قام بعمل استبيان وأخذ آراء مجموعتين من الطلاب حول رأيهم في الامتحانات الإلكترونية، والتي فازت في هذا البحث على الورقية.

كمبيوتر - ورق

وقد جاءت آراء الطلاب كالآتي:

  1. أفضل استخدام الكمبيوتر في الكتابة.
  2. يمكنني نسخ ولصق أي شيء من خلال الكمبيوتر.
  3. يفهم المعلم ما أود كتابته والتعبير عنه أكثر على الكمبيوتر.
  4. لا مجال للتعاطف – التسامح في الوقت على سبيل المثال – مع الطلاب في الامتحانات الإلكترونية.

اقرأ مقالنا عن “الامتحانات الإلكترونية الموحدة: تاريخها وكيفية إدارتها في الجامعات“.

6. كيف لنا مناقشة أمر تطبيق الامتحانات الإلكترونية مع طلابنا؟

يمكننا تقديم موضوع تطبيق الامتحانات الإلكتروني لطلابنا من خلال إعطائهم فرصة تجربة هذه الامتحانات مباشرة، عن طريق عقد امتحانات تجريبية أو شهرية باستخدام هذا النظام، حتى لا يكون هناك أي نوع من الرهبة تجاهه.

كما يمكن فتح المجال للمناقشة البناءة أثناء المحاضرات لمعرفة التحديات أو المخاوف التي قد يواجهها الطلبة والرد على جميع أسئلتهم.

يوفر نظام Qorrect الكفاءة والدقة في إنشاء الاختبارات، وتقديمها للطلاب، وتحليل النتائج. لمعرفة المزيد عن Qorrect، يمكنك زيارة موقعنا الإلكتروني. يمكنك أيضًا طلب عرض تجريبي مجاني.

قم بالتسجيل لبدء الإصدار التجريبي المجاني الخاص بك

عن ياسمين نصر

ياسمين نصر تعمل في مجال المحتوى منذ 2017. فقد عملت كمترجمة وكاتبة محتوى ومحررة ومدققة لغوية ومعلمة لغة إنجليزية. وهي حاصلة بكالوريوس في اللغة الإنجليزية، والترجمة، والأدب، من كلية الألسن بجامعة عين شمس، 2013. كما أنها حائزة على شهادة الترجمة الأدبية والإعلامية، من الجامعة الأمريكية في القاهرة. اليوم ياسمين كاتبة مهتمة بتكنولوجيا التعليم وخصوصًا تقنيات التصحيح الإلكتروني للاختبارات، وأنظمة القياس والتقويم وإدارة الاختبارات الإلكترونية، وأنظمة إدارة التعلم الإلكتروني وعلاقتها بالاعتماد الأكاديمي وجودة الاختبارات.

شاهد أيضاً

أفضل طرق تقييم الطلاب عن بعد

أفضل طرق تقييم الطلاب عن بعد

تتجه المؤسسات التعليمية بشكل كبير نحو تكريس أقصى جهودها لتطوير التعليم وإيجاد أفضل طرق تقييم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *